28‏/06‏/2007

إهداء

فيني طبع مو حلو بالنسبه لكم وهو إني أمر وايد مدونات وبشكل مو طبيعي أقرى لهم واطلع من دون تعليق والسبب إني احاول كثر ما اقدر استغل الوقت إلي عندي واتعرف على الكل
((انا اسفه))
واحد من المدونين اسميه انا الجريح زرته اول مره حسيت بخوف من طبايعه إلي ما عجبتني وطلعت من مدونته بس هو ما طلع من راسي والصراحه تكلمت عنه مع رفيجاتي الي شجعوا موقفي بإني اطنش وجوده بعالم البلوقات ومن فتره عقب ما رديت لقيته معلق عند مدونه بس بأسلوب راقي خلاني استغرب تواجده المهم قرررت اقطع الشك باليقين وازوره مره ثانيه
بصراحه صدمه شنو هالانسان خليط تناقض بس من داخله بركان يحرقه ويحرق إلي حواليه ولي الفخر إني اقول لكم انه الشايب الستايل مشاري وقف معاه وقفه انا اشهد انها بينت معدنه
المهم الصدمه ما وقفت عند جذي لا بالعكس يومين تفكير ليش صار فيه جذي وشنو الحل وشلون راح يتخطى إلي هو فيه
طلع معاي هالحجي واليوم قررت إني انشره مع إني اتمنى أنه يسامحني إذا تماديت
جزاؤه العذاب
عندما تقتلين الروح بداخله
عندما تعدمين ما يسمى حب
عندما تمحين معانيه
اتساءل ما ذنبه
غير ذلك الذي تعرفين
كاذب هو فعلا كذاب
خاين كيف له ألا يخون
هذه من عيوب الرجل
اتجرئين وتنكرين؟؟
يعيش الشهوه بلذتها
يعيش النزوه بواقعها
ويستسلم لما يشعر فيه
لا تحكمه عاطفه
فكيف لك ان تحكميه
حتى عندما يخطيء
لا تتوقعي الاعتذار
بل تخيليه
رجولته
كبرياؤه
جبروته
ذلك ما يسيره
لست انت من تسيريه
إضمني أمرا واحدا
الرجل إن سلم قلبه........
ليس لمن يشتريه
بل لمن هو يحلم فيه
don't play boy
اتمنى تقبل اعتذاري

21‏/06‏/2007

قصاصات الورق

على قصاصات الورق
اكتب خواطري
حيث يسكنني الأرق
رغم أني أحيا أجهل ما بي
ولكن هناك اجد نفسي
اعترف......وأبوح بمشاعري
يأيها القدر....إفهمني
لست أشتكي إليك
لست ألجأ إليك
إني أخاف منك
أخاف من غدا المجهول
أخاف من وحدتي
أخاف من ضعفي
أخاف من نفسي
وأخاف من جهلي
وبعيدا عن النكران
وفي مخيلة النسيان
أبوح لك وأترك اسراري
لأني سوف أنكر
بل إني متأكده بأني سأنكر
لدى عودتي لأرضي
حيث ضعفي يلهمني
فأستمد منه قوتي
لأواجه نفسي
قبل ان أواجهك
لن أتخلى عن خوفي
إني ارتبط به
فهو مني وانا منه
حتى أعرف قيمتي
وانتشل نفسي من وحدتي
تلك التي تسكن كلماتي
وتسلب من دون حق حياتي
لتتركني.....اتسأءل؟؟؟
مابي؟