27‏/02‏/2009

هدوء يعم المكان وصوت موسيقى يصدح من بعيد وإلي بعيد .... أسافر إلي بعيد
لا أعرف أين ذلك المكان أو لعلني ؟!!!...........لازلت أبحث عن ذلك المأوى
هل نسيت نفسي هناك أم أضعتها ؟؟؟؟؟ على قارعة أحدى الطرق فقدتها؟
لم أعد أميل إلى الكتابه
أم هي اناملي التي لم تكتبني
أم عجزت الحروف عن الإعتراف
أو هي أنا التي لا تعرفني
كلماتي ضائعه
وقلمي جاف
وصفحاتي يملؤها الفراغ
فلم تعد الكتابة تصفني
خربشات وملاحظات بسيطة
وجمل غير مرتبة
وكلمات مبعثره بين السطور
تسعى لتعبر عما يشغلني
أعشق الوحده
فأنا مغرمة بالهدوء
ولا أتلذذ إلا بصمتي الذي يسكنني
فلا صوت الكلام يغريني
ولا أحاديث الغير تجذبني
لا مكان للضوضاء معي
ولا وجود للكلام او الحديث
صمت......
صمت......
صمت......
ذلك الذي أراه
وذلك ما يتخلل مسامعي
فأن كنت قريب او بعيد
وأن كنت معي او لست معي
فأنا أخترت صمتي
فهو الذي يملؤني
فلا أكتبه بل يكتبني